غضب في هولندا بعد الفيديو لأطفال يعلمهم شيخ الصلاة


غضب متنوع في هولندا هذه الأيام، بعد ظهور فيديو بطله إمام مسجد Ghulzar e Madina الشامل على مدرسة في مدينة Zwolle عاصمة مقاطعة Overijssel في وسط الشرق الهولندي، وظهر فيه يعلم أطفالا هولنديين الصلاة.

وغضب ذوو التلاميذ أكثر، لأن المسجد معروف بهولندا، البالغة أقليتها المسلمة 500 ألف تقريبا، بأن دعاة متطرفين اعتادوا التردد عليه، منهم "واصف تصرفات الهولنديين غير المسلمين بأنها كتصرفات الكلاب والمومسات" وهو الباكستاني الشهير محمد أنس نوراني صدّيقي، رئيس "البعثة الإسلامية في باكستان" والابن الأكبر لشاه أحمد نوراني، المعروف لجماعته بلقب "مجدد العصر" الراحل في 2003 بأزمة قلبية.

في الفيديو، بحسب الوارد عنه في الإعلام الهولندي وغيره، يظهر الإمام "مولانا طاهر وجيد حسين نوراني" وهو يجهد لتعليم التلاميذ الذين فصلهم ذكورا إلى اليمين وإناثا إلى اليسار، الركوع والسجود، ونجد بعضهم فرحا بما كان يقول، بل ظهرت فتيات صغيرات يتراقصن ابتهاجا بما غريب عليهن، ثم أوضح لهم على مرأى من معلمتهم الواقفة خلفهم، كيف يؤم إمام المسجد الصلاة وهم خلفه راكعون وساجدون، مؤكدا على ضرورة ملامسة الجبين للأرض وبسط اليدين عليها لإتمام السجود.


كما ظهر أب لواحد ممن علمهم الإمام الصلاة، وكتب في حساب له بموقع للتواصل، بأنه وجد ابنه (في فيديو آخر) ينشد "أهلا أهلا باللاجئين، بدلا من عيد ميلاد سعيد" أو Mary Christmas الشهيرة. أما فيديو تعليم الصغار على الصلاة فسبب الغضب أيضا، لأن فيديو آخر ظهر في يوليو الماضي لتلاميذ مدرسة كاثوليكية التعليم في بلدة Dongen بالجنوب الهولندي لريفي، وهم يزورون ذلك الشهر مسجدا في مدينة "روتردام" فغضبت عائلتهم واحتجت، إلا أن القيّمين على الشؤون التعليمية "لم يحركوا ساكنا" وفق تعبيرهم.

لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا