عشيقة روسية لقاتل السفير الروسي تغير مسار القضية


رجّحت سلسلة معلومات جديدة أوردتها صحيفة بريطانية، حول جريمة قتل السفير الروسي في أنقرة، أندريه كارلوف، تغيير مسار التحقيقات في الواقعة، إثر تفاصيل مثيرة، تتحدث عن أن القاتل (ألطنطاش)، كان على علاقة مع سيدة روسية، قبل تنفيذ مخططه.


وبحسب الصحيفه البريطانية، فإن شقيقة الشرطي القاتل ذكرت أنه (تعرض لغسيل دماغ على يد سيدة روسية دفعته إلى ارتكاب الجريمة)، وتتزامن هذه المعلومات مع ما قالته صحيفة (حرييت ديلي نيوز)بأنها غادرت أنقرة باتجاه موسكو قبل ساعات من مقتل السفيرالروسي في معرض فني بأنقرة.

ورجّحت وسائل إعلام تركية بأن السيدة الروسية التي كانت على علاقة مع الشرطي الذي يعمل في وحدة مكافحة الشغب بجهاز الأمن التركي هي عميلة للمخابرات الغربية أو لجماعة المعارض، كما لم تستبعد أن تكون من شبكة للمافيا.


وتُواصل الرئاسة الروسية تعاونها مع السلطات التركية في التحقيقات لتحديد الدوافع التي أدت بالشرطي التركي إلى قتل السفير.


لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا