بالفيديو: حقيقة الفتاة سعودية التي ترعى أسداً مفترساً


كشفت الفتاة السعودية روزانا الديني التي اشتهرت بتربيتها للحيوانات المفترسة عن قصة الأسد الذي ترعاه في منزلها وسر تعلقها به، نافية في الوقت ذاته ما أشيع عن تربيتها لأسود وفهود وحيوانات مفترسة أخرى.

وقالت : إنها لا تمتلك غير أسد واحد فقط وأطلقت عليه اسم "كادي"، ويرجع سبب تعلقها به لأنها عالجته بعد أن كان قد شارف على فقد حياته واحتضنته في منزلها، فقد وجدت روزانا نفسها تحمل أمانة علاج وتربية أسد بعد أن كانت سائحة في عالم الطيور والقطط والحيوانات الأليفة ذات المعشر اللطيف.

 مؤكدة: "أنا ما أقدر أتخلى عنه لأني أحبه وهو يحبني، عشان كذا أنا في ورطة".

وأضافت : "أنا أعرف أن الحيوانات لا تفهم الكلام لكنها تحس".
وقالت: "الموضوع ماهو مزحة.. هذا أسد يا جماعة.. يعني خبطة بمزح يمكن تكسر الرقبة".

وتعاني روزانا من مرض فقر الدم الذي أخذ من عمرها وجسدها حصة كبيرة، وأعطاها إحساساً إنسانياً عالياً دفعها لأن تكون مؤسسة للرعاية والرفق بالحيوان.

وتملك روزانا فلسفة خاصة بخصوص العلاقة بين الإنسان والحيوان، ولذا فقد اختارت اسم "كادي"، وهو أحد مسميات الورد، لتطلقه على الأسد المشهور بشراسته.




لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا