ما هي حقيقة الاعتداء على مواطن سعودي بمطار القاهرة أمام أسرته ؟!


كان الداعية السعودي، حمود الشمري، قد قال في سلسلة تغريدات على "تويتر"، إن مواطنًا سعوديًا، تعرض للضرب بطريقة وحشية أمام زوجته وأطفاله في مطار القاهرة ؛ بسبب خلاف بينه وبين مصري على مسار الجوازات. وقال الشمري: "لم أتمكن من تصوير المشهد، ولم أرغب في أن يكون هذا دوري، تواصلت مع السفارة السعودية، وأتمنى منهم الاهتمام بعائلة المواطن، وبه أيضا".
وقد تابع: "أشهد بالله أن المواطن السعودي كان على حق وأدب، ولم أستغرب من تجاوز المصري عليه، بل استغربت من صبر السعودي، حتى تلفظ المصري بلفظ غير أخلاقي"، مشيرا إلى أن "أكثر من سبعة رجال أمن مصريين انتصروا لمواطنهم، وضربوا السعودي أمام زوجته بطريقة وحشية وبلطجية، وتلفظوا بما أنزه أسماعكم عنه". واختتم تغريداته: "أتمنى تصوير هذه التغريدات وإرسالها لسفارتنا في القاهرة، التي لا أشك في أنها ستسترد حق مواطننا بإذن الله، أنا الآن داخل الطائرة، ولن أستطيع التواصل، أستودعه الله الذي لا تضيع ودائعه، وأستودع زوجته وأطفاله من لا يرد دعوة المظلوم".


ولكن الحقيقة أن السفير أحمد القطان ( سفير السعودية بالقاهرة ) نفى ما تم تداوله حول واقعة الاعتداء على مواطن سعودي من قبل الأمن المصري بمطار القاهرة. وكتب "القطان"، خلال تدوينة له على موقع تويترأن القصة التي اختلقها حمود الشمري، لا أساس لها من الصحة، وذكرتني بقول الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتكم نادمين). وقال، إن تعليقات المواطنين السعوديين وغيرهم ذكرتني بقضية أحمد الجيزاوي حيث قام الإعلام المصري بانتقاد ما حدث دون معرفة الحقيقة من مصادرها". وقد أضاف القطان : "تفخر السفارة السعودية بما تقوم به تجاه المواطنين السعوديين والدفاع عنهم والتفاعل مع كل قضاياهم بشكل فعّال"، مؤكدًا أنه سيتخذ جميع الإجراءات القانونية حيال نشر معلومات خاطئة تسببت في إثارة الرأي العام.


لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا