ما هي قصة أقبح امرأة بالعالم ..شاهد بالصور كيف ردت عليهم !


ليزي فيلاسكيز البالغة من العمر حالياً 27 عاماً قد بدأت قصتها قبل 10 سنوات حيث لقبها المتنمرون بـ”أقبح امرأة في العالم”، عندما فتحت بريدها الإلكتروني ووجدت رابطا لفيديو على موقع “يوتيوب” مدته 9 ثوان يصورها وهي تضحك، بعنوان “أقبح امرأة في العالم”.



قد تم تصويرهذا الفيديو خفية لفيلاسكيز وإطلاقه على موقع “يوتيوب” نال نسبة مشاهدة عالية آنذاك، وعلى الرغم من بشاعة السخرية والتعليقات السيئة على هذا الفيديو، والتي قد وصلت إلى حد تشجيعها على الانتحار لكن  فيلاسكيز واصلت مشوار حياتها الهادف . فوثائقي فيلاسكيز “قلب شجاع” والذي سيرى النور الجمعة المقبلة في أستراليا يحمل رسالة هادفة لكل من يتعرض لأزمات وأوقات عصيبة مثل التي تعرضت لها ليزي جراء الفيديو الذي شاهده الملايين، مفادها أن النجاح والنجومية يمكن أن يكونا نتيجة للشجاعة في مواجهة المواقف العصيبة. وتؤكد فيلاسكيز أن الأمر لم يكن سهلاً بالبداية فقد كان قاسياً ومؤلماً،وقد أخذ منها سنوات حتى استطاعت أن تعود لحياتها الطبيعية، مشيرة في النهاية أنها استطاعت بشجاعتها أن تتخطى الأزمة وتجعل من تجربتها نموذجاً قد يعود بالنفع على الآخرين . ليزي فيلاسكيز فتاة أميركية من ولاية تكساس ولدت بمتلازمة “بروجيرويد”، وهو اضطراب وراثي نادر يجعل المصابين به يظهرون أكبر من عمرهم الحقيقي و له تأثيرا على العضلات، الدماغ، القلب، العينين والعظام، وأيضا يمنع اكتساب الوزن، و الذي عرض فيلاسكيز للسخرية منذ طفولتها .






لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا