شاهد رد فعل البريطانيين عندما حاول شرطي منع -البوركيني


جدال جديد حول قضية #البوركيني حيث قام نشطاء بتجربة على أحد الشواطئ اوضحوا من خلالها رد فعل الناس على محاولة منع سيدة مسلمة من ارتداء البوركيني والحجاب وهي على شاطى البحر.

وبذلك ظهر الفرق الكبير بين البريطانيين والفرنسيين، وكيف تحمي الثقافة البريطانية الحرية الموجوة، بينما لم تتوفر هذه الحماية على شواطئ مدينة "كان" الفرنسية عندما حاصر رجال الشرطة سيدة محجبة وأجبروها على خلع ملابسها بقوة السلاح.

كانت حادثة كالتي شهدتها فرنسا وقعت على أحد شواطئ بريطانيا، والمفجأة رد الفعل الذي شوهد، حيث احتشد الموجودون على الشاطئ واحداً تلو الآخر دفاعاً عن السيدة المحجبة وحقها في ارتداء ما ترغب به، ومنعوا رجل الشرطة المزيف من إجبارها على خلع حجابها.

وقبل أن يتبين أن الأمر ليس سوى تمثيل، وأن الرجل ليس سوى "شرطي مزيف" تدافعت عدة سيدات لحماية المرأة المحجبة ومنع "الشرطي" من نزع حجابها وإجبارها على خلع ملابسها.

وصرخت إحدى السيدات في وجه الشرطي قائلة : "لا تستطيع أن تفعل ذلك، لا تستطيع أن تفعل ذلك. إنه أمر ديني، إنها إنسانة، ولا تستطيع أن تميز ضدها بسبب دينها".

وفي ثواني معدودة ، احتشد أكثر من 20 شخصاً من العامة على الشاطئ وهم يصرخون في وجه الشرطي أن يكف عما يفعله، وسرعان ما كشف الممثلون الثلاثة عن هويتهم، وأعلنوا للحضور أن الأمر لم يكن سوى "تجربة اجتماعية" لرصد رد فعل البريطانيين لو تعرض شخص لمثل الموقف الذي حدث في فرنسا.

وحصد الفيديو الذي رصد هذه الحادثة نحو 50 ألف مشاهدة ، فيما تداولته العديد من المواقع الإخبارية المحلية في بريطانيا والعديد من الحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وبذلك انتقد الكثير من البريطانيين سلوك الشرطة الفرنسية وما قاموا به.






لا تبخلو علينا بالاعجاب والمشاركة وشكرا